STOP THE CLIMATE CHANGE

مؤسسة، الفريق التطوعي للعمل الانساني

رؤيتنا تعزيز القيم الإنسانية لخدمة المجتمع الانساني
رسالتنا : نؤمن بعالم يتمكن فيه كل شخص من الحياة بشكل أفصل

قيمنا : الحوكمة والشفافية والعدالة – التعاون والعمل المشترك – التحسين المستمر – مكافحة التطرف الفكري والفساد – الشراكة والمشاركة – التأكيد علي حقوق الإنسان – العطاء والاستخدام الأمثل للموارد
الغرض العام : تحقيق اهداف التنمية المستدامة – حيث نتطلع إلي تحقيق اهداف التنمية المستدامة في عالم يسوده السلام من خلال مساعدة بعضنا بعضًا

مبادرة، المليون شاب متطوع للتكيف المناخي

اضغط هنا ◀️ للتسجيل في البرنامج التدريبي لتأهيل سفراء المناخ
شعار مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي

نبذة عن

مبادرة، المليون شاب متطوع في التكيف المناخي

الرسالة : نؤمن بعالم يتمكن فيه كل شخص من الحياة بشكل أفصل
التوجه الاستراتيجي : يدرك شباب وعلماء المبادرة اليوم أن تغير المناخ هو قضية معقدة للغاية وأنه لا يمكن إيجاد حلول عادلة ومنصفة إذا واصلنا منظور علم المناخ والسياسة وحدها، بل يجب أن نتبنى منظورًا شاملاً لتأثيرات تغير المناخ والحلول إذا أردنا الوصول إلى هدفنا وخلق المستقبل الذي نريد أن نعيش فيه.
رؤيتنا: يمتلك المجتمع بشكل جماعي القدرة على الابتكار وتقديم حلول لتغير المناخ.
تمكين الأفراد في المجتمع لإجراء تغيير طويل الأمد ودائم بمحو الأمية المناخية
تطوير قيادات أقوياء وملهمة من خلال نموذج للتعاون والشراكة.
إشراك الخبراء والشباب والجمهور حتي يتمكن المجتمع، أن يكون في وضع أفضل لبناء مستقبل مرن ومنصف.

أهداف المبادرة:
1- مواجه أحد أكبر التحديات في التاريخ ، بأن نتحد معًا لمعالجة حالة الطوارئ المناخية للأجيال القادمة، من خلال مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخ ، التي تقدم فكرة سفراء المناخ وهم أفراد متحمسون ملتزمون باتخاذ إجراءات مناخية فورية، لإحداث فارق عالمي في وعي المجتمع

2- أن يكون كل ما نقوم به في حياتنا اليومية له شكل من أشكال التأثير على المناخ، وكأفراد ، نحتاج إلى تحمل بعض المسؤولية عن ذلك لقد جمعنا مجموعة من قادة المجتمع في مصر وفي العالم ايضا كسفراء للمناخ الذين لديهم الدافع القوي لحماية كوكبنا وهم القادة المتحمسون والملتزمون باتخاذ إجراءات مناخية وان ذلك سوف يساعدنا على زيادة الوعي بالعمل الرائع الذي نقوم به وتدشين مشاريعنا المناخية من خلال مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الانساني ونعمل علي تشجيع المزيد من الناس على القيام بما في وسعهم للحد من تأثيرها على الكوكب
3- بناء الشراكات مع المؤسسات والجمعيات الأهلية والوزارات والجامعات وكافة الكيانات القانونية بالدولة التي تريد المشاركة، للبناء تضامن في المجتمع المدني يستطيع أن يواجه المزيد من التغييرات التي تهدد الوطن ، مثل الكوارث الطبيعية المدمرة وفقدان الموائل وارتفاع منسوب مياه البحر الذي يهدد الدلتا بالغرق واتخاذ إجراءات أستباقية، مثل عمل مشتل لاكثار زراعة أشجار المنجروف بالانسجة وزراعتها علي السواحل المصرية لحماية الشواطيء وتثبيت التربة وعمل برامج تدريبية تحت إشراف الوزارات والجهات العلمية المعنية
4- عمل برمج تأهيل وتدريب لسفراء المناخ من خلال كونهم جزءًا من قادة المجتمع ، لكي يعمل سفراؤنا علي تثقيف الآخرين حول سبب ضرورة أن يصبحوا أكثر وعياً بالمناخ واتخاذ الإجراءات الفورية للحد من انبعاثات الكربون والغازات
5- اختيار كل واحد منا تغيير طريقة تفكيرنا وتصرفنا تجاه البيئة ففي حياتنا اليومية، مثلا يمكنك ببساطة الحصول على يوم واحد خالٍ من اللحوم في الأسبوع ، اتباع نظام غذائي نباتي أو تقليل تناول اللحوم، التسوق في العلامات التجارية المستدامة والأخلاقية، استخدام منتجات قابلة لإعادة الاستخدام، الحصول على طعامهم محليًا من المزارع العضوية، اختيار المشي بدلاً من القيادة حيثما أمكن ذلك.

6- مساعدة الأفراد على تعويض البصمة الكربونية التي لا يمكن تجنبها من خلال عمل المشاريع التي تساعد على الحد من تغير المناخ كالتشجير ومشروع انتاج واكثا، أشجار المنجروف وتكاثره بالانسجة التي تتبناه المبادرة مما سوف يكون إجراء استباقي لمواجهة ارتفاع منسوب مياه البحار الذي يهدد دلتا مصر بالغرق.

7- كبح جماح تاثيرات التغيرالمناخي على البيئة ، من حيث تتسبب حالات الجفاف وتغير أنماط هطول الأمطار العالمية في تدمير سبل العيش، بالإضافة إلى انتشار أمراض خطيرة مثل الملاريا وحمى الضنك، كما يمكن أن تؤثر هذه التغيرات على زيادة أو خفض كمية المحاصيل المزروعة حسب النوع المزروع وما يتطلبه من ظروف مناسبة لنموه بشكلٍ سليم، و عاملًا أساسيًا في زيادة الجفاف على الأرض
8- تبني قضايا صحة الإنسان ، بما في ذلك تلك التي تتأثر بالتأثيرات المناخية على إمدادات الغذاء والمياه ، ونوعية الهواء والظواهر الجوية الشديدة .
9- العمل علي تحييد النتائج السلبية للمتأثرين بقدرة تكيفية منخفضة للاستجابة لتأثيرات التغيرات المناخية في إعادة تدريب العاملين وتاهيلهم لوظائف جديدة عوضا عن وظائفهم التي فقدتها نتيجة للتغيرات المناخية
10- تقليل البصمة الكربونية للأفراد والعمل علي نشر ثقافة تعزز بناء القدرات نحو التكيف المناخي

مبادرة، المليون شاب متطوع للتكيف المناخي

لماذا تم اطلاقها

بهدف تعزيز بناء القدرات للتكيف المناخي والحد من العادات والانشطة اليومية للافرد التي تسبب اطلاق غازات الاحتباس الحراري

ما هو تغير المناخ؟

يشير تغير المناخ إلى التحولات طويلة الأجل في درجات الحرارة وأنماط الطقس. قد تكون هذه التحولات طبيعية ، على سبيل المثال من خلال التغيرات في الدورة الشمسية. ولكن منذ القرن التاسع عشر ، كانت الأنشطة البشرية هي المحرك الرئيسي لتغير المناخ ، ويرجع ذلك أساسًا إلى حرق الوقود الأحفوري مثل الفحم والنفط والغاز.

ينتج عن حرق الوقود الأحفوري انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي تعمل مثل غطاء ملفوف حول الأرض ، مما يؤدي إلى حبس حرارة الشمس ورفع درجات الحرارة.

أمثلة على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي تسبب تغير المناخ تشمل ثاني أكسيد الكربون والميثان. تأتي هذه من استخدام البنزين لقيادة السيارة أو الفحم لتدفئة مبنى ، على سبيل المثال. يمكن أن يؤدي تطهير الأراضي والغابات أيضًا إلى إطلاق ثاني أكسيد الكربون. تعتبر مدافن القمامة مصدرًا رئيسيًا لانبعاثات غاز الميثان. تعد الطاقة والصناعة والنقل والمباني والزراعة واستخدام الأراضي من بين مصادر الانبعاث الرئيسية.

الأرض تشعر بالحرارة.

تركيزات غازات الاحتباس الحراري وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ مليوني سنة

والانبعاثات مستمرة في الارتفاع. ونتيجة لذلك ، أصبحت الأرض الآن أدفأ بنحو 1.1 درجة مئوية مما كانت عليه في أواخر القرن التاسع عشر. كان العقد الماضي (2011-2020) هو الأكثر دفئًا على الإطلاق.

يعتقد الكثير من الناس أن تغير المناخ يعني أساسًا ارتفاع درجات الحرارة. لكن ارتفاع درجة الحرارة ليس سوى بداية القصة. لأن الأرض عبارة عن نظام ، حيث كل شيء متصل ، يمكن للتغييرات في منطقة واحدة أن تؤثر على التغييرات في جميع المناطق الأخرى.

تشمل عواقب تغير المناخ الآن ، من بين أمور أخرى ، الجفاف الشديد ، وندرة المياه ، والحرائق الشديدة ، وارتفاع مستويات سطح البحر ، والفيضانات ، وذوبان الجليد القطبي ، والعواصف الكارثية ، وتدهور التنوع البيولوجي.

الأرض تطلب المساعدة.

يعاني الناس من تغير المناخ بطرق متنوعة

يمكن أن يؤثر تغير المناخ على صحتنا وقدرتنا على زراعة الغذاء والسكن والسلامة والعمل. البعض منا أكثر عرضة بالفعل لتأثيرات المناخ ، مثل الأشخاص الذين يعيشون في الدول الجزرية الصغيرة والبلدان النامية الأخرى. لقد تطورت ظروف مثل ارتفاع مستوى سطح البحر وتسرب المياه المالحة إلى النقطة التي اضطرت فيها مجتمعات بأكملها إلى الانتقال ، كما أن فترات الجفاف التي طال أمدها تعرض الناس لخطر المجاعة. في المستقبل ، من المتوقع أن يرتفع عدد “لاجئي المناخ”.

كل زيادة في ظاهرة الاحتباس الحراري مهمة

في تقرير للأمم المتحدة لعام 2018 ، اتفق الآلاف من العلماء والمراجعين الحكوميين على أن الحد من ارتفاع درجة الحرارة العالمية إلى ما لا يزيد عن 1.5 درجة مئوية سيساعدنا على تجنب أسوأ التأثيرات المناخية والحفاظ على مناخ صالح للعيش. ومع ذلك ، بناءً على خطط المناخ الوطنية الحالية ، سيصل الاحترار العالمي إلى 2.7 درجة مئوية بحلول نهاية القرن.

تأتي الانبعاثات التي تسبب تغير المناخ من كل جزء من العالم وتؤثر على الجميع ، لكن بعض البلدان تنتج أكثر بكثير من غيرها. وتولد 100 دولة من الدول الأقل انبعاثا 3 في المائة من إجمالي الانبعاثات. وتساهم البلدان العشر التي لديها أكبر انبعاثات بنسبة 68 في المائة. يجب على الجميع اتخاذ إجراءات مناخية ، لكن الأشخاص والبلدان التي تخلق المزيد من المشكلة تتحمل مسؤولية أكبر للعمل أولاً.

التركيب الضوئي: صورة الكرة الأرضية التي تبدو قلقة على مقياس حرارة مع ارتفاع درجات الحرارة

نحن نواجه تحديًا كبيرًا ولكننا نعرف بالفعل العديد من الحلول

يمكن أن تحقق العديد من حلول تغير المناخ فوائد اقتصادية مع تحسين حياتنا وحماية البيئة. لدينا أيضًا اتفاقيات عالمية لتوجيه التقدم ، مثل اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاقية باريس. ثلاث فئات واسعة من الإجراءات هي: خفض الانبعاثات ، والتكيف مع تأثيرات المناخ ، وتمويل التعديلات المطلوبة.

سيؤدي تحويل أنظمة الطاقة من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح إلى تقليل الانبعاثات التي تؤدي إلى تغير المناخ. لكن علينا أن نبدأ الآن. بينما يلتزم تحالف متنامٍ من البلدان بصافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 ، يجب أن يتم تنفيذ حوالي نصف تخفيضات الانبعاثات بحلول عام 2030 للحفاظ على الاحترار أقل من 1.5 درجة مئوية. يجب أن ينخفض ​​إنتاج الوقود الأحفوري بنسبة 6 في المائة تقريبًا سنويًا بين عامي 2020 و 2030.

الائتلاف المتنامي

التكيف مع العواقب المناخية يحمي الناس والمنازل والشركات وسبل العيش والبنية التحتية والنظم البيئية الطبيعية. ويغطي التأثيرات الحالية وتلك المحتملة في المستقبل. سيكون التكيف مطلوبًا في كل مكان ، ولكن يجب إعطاء الأولوية الآن للأشخاص الأكثر ضعفًا الذين لديهم أقل الموارد للتعامل مع مخاطر المناخ. يمكن أن يكون معدل العائد مرتفعًا. أنظمة الإنذار المبكر للكوارث ، على سبيل المثال ، تنقذ الأرواح والممتلكات ، ويمكن أن تقدم فوائد تصل إلى 10 أضعاف التكلفة الأولية.

أترغب في أن تصبح متطوعًا أو سفير للمناخ

يمكنك المشاركة الآن بأن تصبح متطوعًا للعمل الانساني أو او متطوعا سفيرا للمناخ يمكنك التسجيل وستنضم إلى مجموعة من فرق العمل الانساني أو فيق متطوع العمل المناخي وهي شبكة قوية بما يكفي للتأثير في التغيير الإيجابي في الحياة

حملة محو الأمية الكربونية

تهدف الي نشر ثقافة العمل المناخي لتقليل البصمة الكربونية للأفراد بالحد من الانشطة والعادات اليومية التي تسبب اطلاق غازات الاحتباس الحراري

إطلاق منصة المناخ التفاعلية

تم إطلاق منصة اون لاين لنشر الثقافة المناخية وذلك كل يوم ثلاثاء .

تم إطلاق ورشة عمل يوم الأربعاء الأول من كل شهر تنظمه مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي في مكتبة القاهرة الكبري بالزمالك.

الفريق التطوعي للعمل الانساني

أترغب في أن تصبح متطوعًا في العمل الانساني

نفتقر دائمًا إلى المتطوعين المتحمسين بهدف مساعدة أكبر عدد ممكن من الأفراد. يرجى الاتصال بنا للحصول على مزيد من المعلومات

موبيل : ٠١٠٢٩٥٨٦٧٧٠ / ٠١١١٦٦٧٩٧٢٥ من الساعة الثانية ظهرا حتي الرابعة عدا الاجازات الرسمية

رأيان على “STOP THE CLIMATE CHANGE

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: